الخميس، 29 يوليو، 2010

عذراً صاحبة الجلالة!

لا أنكر دور الصحافة الهام في أي مجتمع متقدم أو يسعي نحو التقدم
فهي بحق السلطة الرابعة وهي صاحبة الجلالة
وتتولي كشف الفساد وطرح القضايا ليدركها أولي الأمر
ولكن ما أعترض عليه وبشدة ما لاحظته في الآونة الأخيرة
بعد كل حادث قتل مؤسف ينتهز بعض أصحاب الصحف فرصة فضول القارئ
لمعرفة الحقيقة ويقومون بنشر معلومات عن المقتولين
هي أولاً وأخيراً انتهاك للأعراض
وإذا كانت العقوبة مشددة في الدين الاسلامي ضد الخوض في أعراض الأحياء فما بالنا في الخوض في عرض الميت
الذي لم يعد موجوداً ليتولي الدفاع عن نفسه علي الأقل
حتي لو كانت المعلومات صحيحة فهذا ليس من حق الصحافة
ولا من حق القارئ أن يعرف ذلك
أقول هذا بعد أن قرأت نصوص التحقيقات في قضية
مذيع التليفزيون المصري الذي قتل زوجته برصاصة في الرأس اثر مشادة حدثت بينهما
وكيف أن نشر هذه التحقيقات قد شوه سمعة الزوجة المقتولة
حتي لو كان كلام الزوج صحيحاً وقاله في محضر للشرطة أثناء التحقيق ليس من
حق احد أن ينشر ذلك علناً باسم عصر الحرية الصحفية وحق القارئ في المعرفة
لا ،،،ليس من حقي معرفة تفاصيل تسئ لأعراض الناس
كيف سيتقبل أهل الضحية ذلك؟
هل وضعنا أنفسنا يوماً مكانهم؟
خاضت الصحف في عرض هبة ونادين الفتاتين اللتين قتلتا منذ مدة وإحداهما ابنه المطربة ليلي غفران
ورأيت والد احداهما يبكي بحرقة ليقول أن ابنته قتلت مرتين ولكن قتل الصحف كان أبشع
انه تسجيل اعتراض علي سلوك أغلب الصحف في القضايا
ليس من حقكم النشر بهذه التفاصيل المسيئة لأعراض الناس
فالكلمة أمانة أولاً وأخيراً وصاحبها وناشرها محاسبون عليها.
اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه.

هناك 6 تعليقات:

  1. فعلا يا ميمو الموضوع معدش صحافة بتحاول تكشف حقائق وبس
    الموضوع بقى ازاي الجريدة دي تجذب قراء اكتر.. بس كل واحد فعلا هيتحاسب عن اللي بيكتبه
    ربنا يهدي

    ردحذف
  2. معك أختي الكريمة تماما، واسمحي لي أن أضيف اعتراضي على الخوض حتى في عرض (المتهم) ووصفه بالقاتل قبل أن يصدر حكم عليه...!

    تحياتي.

    ردحذف
  3. مجرد حلم صغنتوت:
    فعلاً ربنا يهدي الجميع لأن الأطماع كتير بتعمي الناس عن رؤية الصح.

    نورتي المدونة يا دودو .

    ردحذف
  4. أ.ماجد
    القانون الفعلي المطبق عندنا سواء من الناس أو الحكومة هو المتهم مدان حتي تثبت براءته.
    وبالتالي التشهير بسمعة المتهم بتنفرد به الصفحات لاأولي دائماً من الجريدة ولو أخد براءة يا إما الأمر لا يذكر أصلاً أو كخبر صغير جداً في مكان لا يراه القارئ.

    نورت المدونة يا أ.ماجد.

    ردحذف
  5. موناليزا
    أهلاً بك في المدونة
    نورتيني بجد.

    تحياتي

    ردحذف