الثلاثاء، 10 نوفمبر 2009

حمامة بيضاء!

الطيور

كم أحب هذه الكائنات الرقيقة

خصوصاً الطيور البيضاء

مثل الحمام الأبيض

عندما تحلق شامخة

في الفضاء الفسيح

لونها الأبيض يعكس دوماً صفاءً داخلياً

ينتقل إليك بمجرد النظر إليها

دوماً مشاهدة الطيور يترك في نفسي أثراً عميقاً و غامضاً

بتحليقها تعبر عن مشاعر دفينة

لا تستطيع أن تطفو علي السطح فأتلمسها

لكني أري صورتها منعكسة في كل طائر أبيض كبير

يحتضن بجناحيه صفحات السماء

تجسيد للنقاء ،

تجسيد للثقة بالذات،

تجسيد للسكينة،

تجسيد للتوكل،

تجسيد للحرية الحقيقية،

تجسيد للسلام،

تجسيد للجمال

الذي يتوق جزء ما في كل منا إليه

فقد فطرنا علي حب الجمال

والعشق الخفي بين الإنسان والطيور متأصل فينا منذ القدم

فلا عجب إذن أن يختاره الإنسان رمزاً للسلام

ولا عجب أن تكون أرواح الشهداء موجودة في جوف طيور تحلق بهم في الجنة

ولا عجب أن يكون الطير هو الكائن الذي اختاره الخالق عز وجل لإثبات مفهوم البعث لسيدنا إبراهيم.

ولا عجب أن يضرب به الرسول صلي الله عليه وسلم المثل الحقيقي في التوكل "تغدو خماصاً وتعود بطاناً"

كم أعشق الطيور البيضاء

وكم أتمني الذوبان في أحدها وأصبح جزءاً منه ولو ليوم واحد

أتذوق فيه لذة الحرية الحقيقية وأتنقل فيه عبر العالم

الواسع

الملئ بالمتناقضات

وبالعجائب

وبالعبر

وبالطرائف أحياناً

إن الكنز الذي تمتلكه الطيور هو

أنه لا يعوقها حواجز

ولا فواصل

تتنقل في العام الواحد من بلد متأخر إلي بلد متقدم

من دولة ديكتاتورية إلي دولة ديمقراطية

تري في العام الواحد الساجدين لله، والساجدين للطواغيت

تتنقل في عالمنا صامتة

تري كل الثقافات

والألوان

والأنواع

دون أن تتأثر بل قد تنقد ما لا يعجبها دون أن تخشي شيئاً

كما طاف هدهد سليمان ورأي عبدة الشمس وأنكر عليهم هذا أمام سليمان عليه السلام.

إن حرية و سرعة الانتقال واكتشاف الواقع من كل أركانه وجوانبه

مع الحفاظ علي الهوية هو الكنز الثمين الذي تمتلكه الطيور البيضاء

والذي أغبطها عليه دوماً

ولعل هذا هو السبب الذي يجعل جزءاً بداخلي

كلما رأيتها محلقة في السماء

يهتز منفعلاً

ويناجيها بصمت

آمل أن تتفهمه يوماً وترسل لي دعوة

لنزهة في ملكوت السماء !!

هناك 5 تعليقات:

  1. My compliments for your blog and pictures included,I encourage you to photoblog,

    http://photosphera01.spaces.live.com

    Even week another photo album

    Greetings from Italy,

    Marlow

    ردحذف
  2. اول زيارة يا ميمو لمدونتك
    انتي ليه كنتي مخبية عننا كل ده يا بنتي :)
    احساس حلو اوي الانطلاق ده
    نفسي زي ما بتقولي "اذوب واصبح جزء من طائر لمدة يوم واحد"
    يمكن لأننا في حياتنا وكل الحاجات الملخبطة اللي الواحد بيعيشها بنتوه...بنبقى محتاجين هروب من الحاجات دي كلها علشان نبصلها من فوق يمكن نعرف نحلها

    تسلم ايدك على الحالة اللي عيشتيني فيها :)

    ردحذف
  3. منورة يا دودو المدونة كلها
    ويسعدني اني ألاقيك هنا دايماً

    ردحذف
  4. الله علي الطيور البيضاء دي في صينيه في الفرن ومحشيه بالفريك مع شريه رز بالخلطه....الله.............
    هو ده الصفاء النفسي بجد

    ردحذف
  5. ههههههههههه
    والله بجد عندك حق
    خلاص انا معزومة عندكم علي حمام محشي قريب .اتفقنا؟

    ههههههههه
    بنية آدم.

    ردحذف