الأربعاء، 24 يونيو 2009

فواصل!

فواصل

في هذه الحياة كثيراً ما نجد أن شيئاً يسيراً وصغيراً يمكن أن يكون فاصلاً بين عالمين مختلفين تماماً.

*قد يكون فاصلاً بين الحياة والموت .. *قد يكون فاصلاً بين السعادة والشقاء. *قد يكون فاصلاً بين الغني والفقر.

*هل تأملت يوماً وأنت تسير بمفردك في مكان موحش أن التراب الذي تسير عليه هو

فاصل بينك ككائن حي وبين من ماتوا ودفنوا بباطن الأرض التي تسير عليها؟!

هل لاحظت أن الفاصل بينكما هو طبقة من التراب؟

*هل تابعت خبر غرق العبارة المصرية ...لو وضعنا أنفسنا مكان أي ممن كانوا علي

متنها سنجد أن دقائق معدودة كانت فاصلاً بين حياتهم و غرقهم.

*هل تأملت يوماً معبر رفح المصري وكيف أننا علي إحدي جانبيه نشعر بالأمان وأن اخواننا بغزة يقتلون ويحرقون ويشعرون بالخوف؟

**إنه فاصل صغير بين حالين مختلفين تماماً.

وأنت هل تريد اضافة فواصل أخري؟

الكلام القادم هو مشاركة من صديقة (الشيماء تاج الدين):

قد تكون فى قمة سعادتك

فتسمع كلمة تجرحك فتتحول البسمة على شفتيك الى دمعات تتساقط من عينيك

عبر فاصل زمنى لا يتعدى ثوان قليلة

قد تكون فى أشد حالات الكسل وتجد شيئا يثير دافعيتك للحركة فتطير من مكانك وكأنك فراشة فى فاصل قصير جدا ايضا لا يتعدى الثوانى

قد تعيش عمرك كله تحمل قناعات وتعتنقها وفى فاصل زمنى قصير جدا يحدث موقف واحد ربما لايتعدى بضع دقائق تجد نفسك قد تهدمت قناعاتك او تبنيت قناعات جديدة

ولا ننسى حديث رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

"إن الرجل ليعمل الزمن الطويل بعمل أهل الجنة، ثم يختم له بعمل أهل النار، وإن الرجل ليعمل الزمن الطويل بعمل أهل النار، ثم يختم له بعمل أهل الجنة"

فواصل كثيرة فى حياتنا تفصل بين حال وحال

هناك تعليقان (2):

  1. نسرين القاضى30 يونيو 2009 8:35 م

    زمان كانوا بيعلمونا فى الكلية حاجة اسمها البوردرلاين
    و هى حاجة كدة زى مرحلة انتقالية من مستوى لمستوى تانى
    أصعب الفواصل بقة الى بيكون فيها البوردر لاين دا ضيق جدا
    و من هنا بتيجى الصدمة
    مقال ـاملى جميل جدا
    خالص تحياتى

    ردحذف
  2. عندك حق يا د.نسرين
    منورة الموضوع كله يا قمر.

    ردحذف