الخميس، 6 أغسطس 2009

عجائب الصمت!

عجيبة الصمت
لم أر عجيبة أكبر من عجيبة الصمت
جمع بين المتناقضات دون أن يفقد خواصه
تراه أحياناً سبب النجاة
وأحياناً أخري سبب هلاكك
تراه أحياناً سبباً في بكائك المرير
وأحيانا أخري سبباً لعلاج جراحك
أحياناً تجد أن قذائف الصمت قد أحدثت بك ثقوباً عظيمة
وأحياناً تجد
الصمت مع الزمن كافيان لتخفيف آلام لم نعتقد يوماً أنها ستزول
حقيقة أقرها الشرع والمأثورات :
"الساكت عن الحق شيطان أخرس"
وفي الوقت ذاته في الآية القرآنية:
"لا خير في كثير من نجواهم .........." إلي آخر الآية.
حقاً ما أعجبه!

هناك 4 تعليقات:

  1. دائماً كنت ضد هذه المقولة

    فأنا مع البيت الشعري الذي يقول::

    لسان الفتى نصفٌ ونصفُ فؤاده.... فلم يبقَ إلا صورة اللحم والدم

    ردحذف
  2. نسرين القاضى10 سبتمبر 2009 3:05 ص

    مقولة أحمد تيمور التى احبها كثيرا
    الصمت ابلغ تأثيرا من الكلام
    فهو يجعلك تتلقى أصواتا لم تكن تستطيع تلقيها وأنت تتكلم
    شكرا جزيلا لحديثك الراقى عن معشوقى الصمت

    ردحذف
  3. النسرينتان

    أسعدتني تعليقاتكما جدا

    ردحذف
  4. خليكي صامته انتي يا فالحه...وبعدين اعجوبه مره واحده؟؟؟؟ايه الاعجوبه في الصمت؟؟؟؟سبب نجاه او كارثه؟ مش الصمت يا حبيبتي دا الدماغ اللي بيحكم الظروف....والله يا بنيه ادم انتي فاضيه روحي حيكي شويه تريكو وانتي صامته
    هههههههههههههههههههههههههههههههه

    ردحذف