السبت، 12 فبراير، 2011

أخيراً نتنشق الحرية!

للمرة الأولي يسعد الجيل الحالي بأي انتصار.
وأي انتصار!
جيلنا لم يشهد فرحة أكتوبر 73
شهدنا فقط غرق العبارات واحتراق القطارات وتفجيرات الكنائس وتزوير الانتخابات
شهدنا اعتقال الأبرياء بفعل قانون الطوارئ وهروب المجرمين الحقيقيين خارج البلاد ...شهدنا الاحتكار والفساد والرشوة ،
وغرق الشباب علي شواطئ أوربا.
شهدنا مجازر غزة وحصار غزة وسقوط العراق وفضيحة أبو غريب وجوانتانامو واحتلال أفغانستان.
شهدنا كره العرب لنا بفعل مواقف رؤسائنا.
شهدنا صفر المونديال.
اليوم فقط تنقلب الأمور
أول نصر يمر علينا .
هواء الحرية له مذاق مختلف .
للمرة الأولي أعتز وأفخر بأنني مصرية
وأري العالم كله يفخر بانتصار ثورة الشعب
لأول مرة أري بريطانياً يقول : كلنا مصريون !
وأمريكياً يقول لقد تعلمنا من المصريين!
ولأول مرة أري الوحدة العربية تعود ويفرح الجميع في الدول العربية بالنصر المصري.
حقاً مهما فعلنا فلن نوفي الشهداء وكل من صمد في هذه الثورة لن نوفيهم جزءاً صغيراً مما يستحقون.
رحم الله الشهداء وحفظ مصرنا ووفقنا جميعاً للعمل من أجلها.
اليوم فقط أستطيع أن أحلم .
وتحيا مصر .
فيديو أغنية :صوت بلادي. video

هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم

    سعيد بعودتك بعد غياب أختي أميمة..

    مبروك لينا كلنا...

    عندك حق والله فيما قلتيه.. فلم يشهد جيلنا إلا كل انهزام وانكسار وخزي.. وكل فشل ونهب وغش..

    والآن نرى تجمع العرب على فرحة ذات شأن.. فرحة الحرية والنصر الحقيقي وليس نصر الأوليمبياد أو المونديال..!!

    ربنا يديم النعمة وتنقلب الأحوال بقدرته سبحانه..

    تحياتي أختي الكريمة.

    ردحذف
  2. الحمد لله علي هذه الفرحة التي جاءت في وقتها ومفاجأة لجميع فئات هذا الشعب الذي عاني طويلاً.

    شكراً لحضرتك يا أ.ماجد.
    تحياتي.

    ردحذف