الأحد، 13 سبتمبر، 2009

لماذا لسنا مثلهم؟

في نقاش مؤخراً حول برنامج "خواطر " الذي يقدمه الأستاذ أحمد الشقيري هذا العام من اليابان ليقارن بين بعض سلوكياتهم المحمودة وهم غير مسلمين وبين بعض السلوكيات الغير محمودة ببلادنا وكيف أن اليابان استطاعت النهوض بعد أن تدمرت تماماً أثناء الحرب العالمية
الثانية... سأل أحد الحضور: لماذا لسنا مثلهم ؟
فكانت الإجابة المباشرة علي سؤاله والتي أظنها مصيبة إلي حد كبير : السبب أنه لا توجد لدينا الإرادة الجماعية للعمل من أجل الوطن.
اليابان تقدمت لأنه كانت هناك إرادة جماعية من الحاكم والمحكومين للنهوض باليابان, للنهوض بالوطن الذي أصبح معبراً حقيقياً عن كل شخص فأصبح يشعر بالامتزاج بينه وبين وطنه وأنه سيقدم كل ما يملك من أجل الوطن ...كان النهوض هو الهدف الجماعي العام لديهم لذلك نهضوا ولذلك نهضت ماليزيا وغيرها من الدول.
نحتاج أن نحدد الهدف العام وأن تنشأ لدينا الإرادة الجماعية كي نستطيع النهوض.

هناك 4 تعليقات:

  1. كم نريد من مجهود لأن نتفق أن تكون هناك إدارة جماعية

    وكم سنحتاج لوقت لنتفق على من سيتولى إدارة الإدارة الجماعية ..!!!!!!!!!!!!!!!!!

    وكم سيصتعب الحاكم أن يتساوى مع المحكومين!!!!!!!!!

    إنها مسألة معقّدة وصعبة جداً

    على شعب وحكام كل منهم أعتاد أن يأخذ بدون أن يعطي

    وأن يعمل بدون تعب ... أو يتعب بدون راتب يستحق تعبه

    وإن كان متفوقاأو موهوباً فالطمس في بلاده هو المصير أو الغربة والتشتت في بلاد الغربة .........

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    !!!!!!!!!!!!!!!!!

    حقاً إ نها لأعجوبة القرن الحادي والعشرين

    ردحذف
  2. حقاً انها أعجوبة ولكن دعينا نأمل في أنها ستتحقق يوماً ما.

    افتقدتك بشدة الفترة الماضية
    كل عام وأنت بخير يا نسرين

    ردحذف
  3. فساد الحاكم من فسادالرعيه..................
    وطول عمر المصريين محكومين ادلاء من ايام الفراعنه والهكسوس والرومان والعرب والعثمانيين والمماليك والانجليز وعبدالناصرومبارك ولن تقوم لهم قائمه هدا قدرهم رعاع هههههههههه هده حقيقه للاسف اقرو التاريخ

    ردحذف
  4. لسنا رعاعاً بل خير أجناد الأرض
    والتاريخ يشهد دوماً لنا وليس علينا
    وفي حياة كل حضارة مواضع قوة وضعف

    بنية آدم

    ردحذف